الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة جني السفينه الجزء الثاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rawan
Admin
avatar

المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 10/10/2012
العمر : 20

مُساهمةموضوع: قصة جني السفينه الجزء الثاني   الأربعاء أكتوبر 17, 2012 5:45 am

الجزء الثاني من قصة (((جن السفينه)))
طال بهم الوقوف والانتظار وقال : إحدى الشباب المسمى بسالم : أعرف رجلاً قد يخدمنا وهو صديق لأخي الأكبر و يعمل شرطياً ولعله يساعدنا بدون أن يكون الوضع رسمي فربما الشرطي لا يخاف ولا يتردد بالدخول إلى هذا المنزل ماذا تقولون وقد يملك من الخبرة مالا نملكه
دار بين الشباب اختلاف في وجهات النظر منهم من قال : نخشى أن يخبر الشرطة ومنهم من قال : نخشى أن يعرفنا عن طريقك ونقع في كإرثه جميعاً وبعد حوارات مطوله بين الخوف والقلق والتردد والحيرة أستطاع سالم أن يقنعهم بأن يكلم صديق أخيه الأكبر والذي يعمل بالشرطة

أسدل اليل ستاره الأسود يحمل لهم رسائل من عالماً أخرى غير الذي عهدنا تفرق الشباب إلى منازلهم

وفي ساعة متأخرة من اليل وفي بيت سالم وحينما كان سالم مستلقي على سريره يفكر أين اختفى خالد ما الذي حدث له وأثناء تفكيره رن هاتفه الجوال محدثاً هلعاً لسالم فلم يعتد أن يتصل عليه أحداً الساعة الثانية ليلاً أخذا الجوال وفتح السماعة ويداه ترتعد

الو الو
فإذا بصوت ضجيج فقطع الخط
نظر سالم إلى شاشه الجوال من هو صاحب الرقم وأصبح يقلب الاتصالات مكالمات مستلمه فلم يجد إلا ثلاثة مكالمات لأصدقائه الساعة الثانية عشر ليلاً ونظر للمكالت التي لم يرد عليها أيضاً لم يجد سوى مكالمة لإحدى أصدقائه الساعة الرابعة عصراً ترجل من على السرير قلقاً ماذا يحدث كيف يتم الأتصال بي ولم يخرج رقم الأتصال هل يخيل لي ماذا يحدث خرج سالم من غرفته متجهاً إلى الصالة محاولاً طرد الخوف الذي زاد ضجيجاً عليه وخاصة بعد الاتصال جلس بالصالة متردداًُ هل أتصل على الأصدقاء لكي اخبرهم بما حدث أو انتظر حتى الصباح وفجأة رن الجوال رنه مستمرة
رفع سالم السماعة سريعاً
الو الو الو من يتحدث ؟؟
من أنت ؟
ضجيج ثم أصوات متقطعة وضجة كبيرة جداً وكأن هذا الضجيج مأخوذ من صوت ال ثم صوت رجلاً يقول أعطه خالد أعطه خالد وأصوات سلاسل وصوت أدهش سالم وأخافه كثيراً
(صوت الحديث الذي دار بينه وبين أصحابة حينما كانوا يتحدثون عن الإستعانة بشرطي )
وأخذ يستمع سالم ويديه ترتعد وأقدامه كادت تشل رمى الجوال بعدم تأكد من الأصوات
وأنطلق مسرعاً ينادي ..... أبي .......أخي .......أمي .....
استيقظ أخيه الأكبر مآبك ما هذا الصراخ ؟؟؟
قال سالم : الجن يحدثني الجن يحدثني
ضحك أخيه كثيراً !! ومسك بيديه
وقال كثرت أحلامك يا سالم هل جننت
قام الأب مآبكم ما هذا الصراخ
قال سالم : صدقني يأبى الجن حدثني أنظرو إلى جوالي ذهب أخيه الكبير وأخذ الجوال الذي كان مرمي على الأرض وأستعرض المكالمات أمام الأب وأمام سالم باحثاً عن أخر مكالمة فلم يجد سوى مكالمة الثانية عشر ليلاً وهم الآن الساعة الثانية والنصف ليلاً
شاهد الأب الجوال وقال : يأبني ربما أنك تشاهد ما يخيفك وتراه في منامك ليلاً
قال سالم : لا يا أبي القصة سوف أحكيها لكم فلا احمل عقلاً لأكملها سراً القصة كذا وكذا وكذا دهش الأب لسماع القصة !!!
وقال الأب : خالد أين هو الآن؟
قال سالم : لا أعلم !!
قال الأب : وأهله الم يحسون بغيابه؟؟
قال سالم : كان خالد معتاد للذهاب الخميس والجمعة للأقرباء ويبيت عندهم فلا أعتقد أن أهله سوف يكتشفون غيابة فقد عودهم على ذلك ونحن نبحث عن حلاً قبل أن يكتشفون غيابه
قال الأب : يجب أخبار الشرطة فهذا الأمر لا نسكت عليه فضرب على كتف سالم وقال : لا تخف يأبني ربما ما حدث لك كوابيس فقد فكرتم بحلها كثيراً
وفي هذا الأثناء تحدث الأخ الأكبر لسالم وقال: أبي أرجوك وقبل إبلاغ الشرطة دعني اكلم صديقاً لي والذي يعمل بالشرطة لعلنا نجد خالد قبل أن نحدث ضجة حول موضوعة
قال الأب : إذا أبلغني بما يحدث معك ولا تغامر لوحدك بدون جهة مسؤلة
فرح سالم بهذا الخبر وهو يرتجف من تلك المكالمة الغريبة والتي جعلت فكره منشغلاً بها وكيف يتم الأتصال ولا يظهر رقم المتصل ذهب سالم إلى غرفته ومعه أخيه الكبير جلسا في الغرفة
وقال الأخ الأكبر لسالم : حدثني يا سالم بالتفصيل ماذا حدث حتى أفصلها لصديق ولا أريد أن اخفي عليه شي تحدث سالم مع أخيه الأكبر عن القصة......................... .

((بيت أحمد ))

والآن نتقل إلى بيت أحمد: أحمد في بيته غارقاً بالنوم رن الجوال وفزع أحمد ينظر من يتصل عليه بهذا الوقت هل يا ترى بشره خبر وجود خالد رفع الهاتف سريعاً

الو الو وإذا بالضجيج وصوت سالم يتحدث مع أخيه عن قصتهم وكيف أختفي خالد التزم الصمت أحمد يتنصت عما يدور بين سالم وأخيه من حوار عبر الجوال وبعد وقت تحدث أحمد يا سالم يا سالم جوالك مفتوح يا سالم ونظر أحمد لشاشه الجوال فلا يظهر عليها أي مكالمة مفتوحة بحث عن اتصالات مستلمه لم يجد فتح القائمة وبحث عن سالم وأتصل به

((في بيت سالم ))

رن الهاتف الجوال بالصالة وقف سالم مفزوع لن أرد لن أرد قام أخيه الأكبر وأتجه للصالة وأخذ الجوال فتح الخط
الو.........
الو السلام عليكم .
.وعليكم السلام...
سالم موجود........
من يريده : ...
.أحمد .......
. لحظة.....
.أتجه الأخ الأكبر لسالم وأعط الجوال سالم
وقال أحمد يريدك
أخذ الجوال سالم سريعاً
الو الو أحمد كيف حالك ...... أحمد الجن أتصل علي أحمد......
.قال : أحمد لحظه بأخي لماذا أبلغت أخيك عن قصتنا أني لن أثق بك بعد الآن
قال سالم : هل أخبرك أخي؟
قال: لا سمعت الحديث الذي دار بينكم أنت وأخيك
قال : سالم كيف؟
قال أحمد هل تريدني أن افصل لك ماذا قلتم
قال سالم صدقني يا أحمد الجوال كان مرمي بالصالة فلم أحب حمله بعد أن كلمني الجن
ضحك أحمد الجن كلمك هل يعقل أن اصدق ما تقول هل تريد تضليلي عما حدث بينكم أنت وأخيك
وأخذا سالم يحلف لأحمد صدقني بأحمد أسمع ما قول لك فأنت تعرفني وتعرف صحبتي معك لن أكذب عليك بهذه الظروف أتصل الجوال علي الساعة الثانية ليلاً................ وأخذ سالم يقص على أحمد ما حدث وأضاف سالم شهادة أخيه وقوله أين كان الجوال قبل قليل قال أخيه الأكبر : كان بالصالة
أقفل أحمد الجوال مشكاً بما قالو
قال بعدها سالم لأخيه الأكبر: أحمد سمع كل ماقلنا قال الأخ الأكبر لسالم كيف هل أخبرته قال: لا لقد سمعنا ضحك الأخ الأكبر وكيف هل كان بجوارنا قال: اسمع منه ماذا سمع أخذا الأخ الأكبر لسالم الجوال وعاود الأتصال وقال أهلن احمد ماذا سمعت فقال أحمد سمعت كذا وكذا دهش الأخ الأكبر كيف هذا لا يعقل فقط كان الجوال بالصالة ونحن بالغرفة
قال: أحمد بل الصوت كان واضحاً جداً مع وجود بعض الضجيج وكأنكم في السيارة
صمت قليلاً الأخ الأكبر لسالم وقال: حسن حسن غداً لنا لقاء فلا تخبر أحداً سوف نستعين بصديقي لإيجاد خالد فلا تقلق أقفل الأخ الأكبر لسالم الجوال في لحظه من الذهول والتعجب ماذا يحدث هل ما يحدث حولنا حقيقة أم أوهام قال سالم مستغلاً هذه الفرصة صدقتني يا أخي الم أقل لك هل كل ما حدث كذب سوف اذهب لأبي وأخبره أنطلق سالم مسكه أخيه الأكبر وقال توقف لا نريد أن نفزع أبينا هل جننت نتظر حتى الصباح واتصل بصديقي ونبحث أولاً عن خالد ثم نسأل أحداً عن هذه الأحداث

((أحمد في بيته))

.......... متعجباً لما حدث في بيت سالم مشكاً بما يقولون

.................... رن..... رن ... رن .... الجوال .......مرتاً أخرى.......

نكمل لكم البقية في أخطر وأرعب ما تبقى من القصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gelnt.mam9.com
 
قصة جني السفينه الجزء الثاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قصص واقعيه وحكايات-
انتقل الى: