الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة جني السفينه الجزء الخامس والاخير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rawan
Admin
avatar

المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 10/10/2012
العمر : 20

مُساهمةموضوع: قصة جني السفينه الجزء الخامس والاخير   الأربعاء أكتوبر 17, 2012 6:20 am



--------------------------------------------------------------------------------

+
----
-بسم الله الرحمن الرحيم

الجزء الخامس


الأخ الأكبر لسالم: أقترب كثيراُ لهذه العمارة المهجورة التي تقع خلف منزل السفينة نظر إلى الرقم 4 والذي كتب بخط كبير ولون أسود على جدار العمارة0
دخل الأخ الأكبر لسالم هذه العمارة مبتدأ بالبسملة ومن ثم بداء بتفتيش الغرف واحده تلو الأخرى فلم يجد شي بالدور الأولى ذهب إلى الدور الثاني وبداء التفتيش بغرف الدور الثاني وفي هذه اللحظة لفت انتباهه

.............. إحدى أبواب الغرف والتي كانت مقفلة ثم فتحت وقف الأخ الأكبر لسالم ينظر إلى هذا الباب نظر إلى الأرض وكانت هناك بعض الحجارة المتناثرة هنا وهناك أنزل يديه بلحظه من الحذر الشديد أخذ الحجارة متجهاً إلى الغرفة يسير بشكل جانبي للغرفة 0بينما الباب في حاله متحركة فتارة يفتح قليلاً وتارة يرجع أدراجة وربما يكون بفعل الهواء المنتشر داخل العمارة فجميع هذه الغرف والأبواب والشبابيك مفتوحة للهواء والغبار 0
وضع الأخ الأكبر لسالم يده على الباب دأفعاً به للخلف متراجعاً بجسمة عن الباب فإذا بأقدام ممددة على الأرض................
نظرا الأخ الأكبر لسالم إلى الأرض فإذا بخالد ممدداً على الأرض وكأنه نائم وقد تغطى بالغبار نظرا الأخ الأكبر لسالم مفزوعاً: خالد خالد هل تسمعني وأصبح يحركه بقوه وضع يده على صدره فإذا بنبضات القلب مبشره وبضرباتها المعتادة وضع الأخ الأكبر لسالم يده تحت راس خالد واليد الأخرى تحت أقدامه حمله بسرعة وسار به مستعجلاً عبر درج العمارة متجهاً به للأسفل وخرج من العمارة وأصوات أبواب تلك الغرف له ضجيجاً وكان هناك من يود خلع أبوابها وضع خالد بالسيارة وركب الأخ الأكبر لسالم بالسيارة بحث عن المفتح فلم يجده أخذا الجوال أتصل على يوسف وبعد عده رنات رد يوسف بصوت لم يعتده الأخ الأكبر لسالم 0
الأخ الأكبر لسالم: يوسف مآبك أين أنت ؟؟
يوسف: وقعت من الدرج فلم أجد إلا القطط التي امتلأت بها الغرف ماذا فعلت هل وجدت خالد ؟؟0
الأخ الأكبر لسالم: نعم وجدت ولكن أعتقد انه في حاله من الغيبوبة 0
لا تقلق يوسف أن قادما لك 0
سار على أقدامه متجهاً إلى يوسف وبنفس اللحظة اتصل على أخيه سالم وقال تعال بسرعة للعمارة الواقعة خلف بيت السفينة ستجد سيارة يوسف تجد بداخلها خالد قد عثرنا عليه أحملاه أنت وأحمد وتجاها به للمستشفى عاجلاً ولا تخبر أحداً بما حدث هي بسرعة 00
سالم: حسناً حسناً الآن قادم
سالم: ولكن أين سوف تذهب ؟؟؟
الأخ الأكبر: سوف أساعد يوسف فقد وقع على الأرض وهو بخير فلا تقلق 0
صول الأخ الأكبر لسالم إلى السفينة قفز على السور فإذا بيوسف ممدداً على الأرض 0

الأخ الأكبر لسالم: مآبك يا يوسف ماذا حدث لك 0
يوسف: يجب أن نخرج سريعاً من هذا البيت بدأت أكره كثيراً
الأخ الأكبر: حسناً أعطني مفتاح السيارة لكي ُقربها لك فلا أعتقد انك تحبب السير 000
أخذا الأخ الأكبر لسالم مفتاح السيارة وعاد أدراجه للموقع الأخرى وأثناء وصوله فإذا بأحمد وسالم قد أقبلا من أخر الطريق وقفوا سريعاً نزل سالم وأحمد 00لمشاهده خالد ولكنه في حاله غيبوبة لم يستيقظ منها حملها أحمد وخالد ووضعها في سيارتهم واتجها به للمستشفى
الأخ الأكبر لسالم أخذ السيارة متجهاً لبيت السفينة لمساعدة يوسف

أوقف السيارة بالقرب من باب السفينة قفز الأخ الأكبر لسالم من فوق السور نزل بالقرب من يوسف 0
الأخ الأكبر لسالم: كيف حالك الآن 0
يوسف بصوت خافت: الم شديد أصبح يضايقني
حاول الأخ الأكبر فتح الباب الصغير والذي كان مقفل بأحكام دفعه بقوة حتى أستطاع فتحه حمل يوسف وأخرجة للخارج أركبه السيارة وأنطلق به مسرعاً للمستشفى 000


وبعد شهر.................

أستيقظ خالد من الغيبوبة وهو يقلب عينيه لما حوله فزع من على السرير وهو يصرخ ويقول لا لا لم أفعل لن أفعل ذلك دعوني
جاء الطبيب مسرعاً وأيضاً الصحبة والذين كانوا معه بالقصة فلا يكاد يمر يوماً إلا وهم بجانبه بانتظار سماع صوته 00

أتجة الجميع إلى خالد 00

لا تخف يا خالد أنت بيننا خالد خالد

وأصبح الكل ينادي والكل يطمأن وهو في حاله من الذهول ويقول لم اقصد أن أقتل القطط قبل أشهر من مغامرتنا في هذا البيت المرعب فكنت أتمتع بقتل القطط أنا وصديقي فهد والذي أنتقل لمدينه أخرى فكنا نتسابق على قتل القطط وما حدث لي من قصه أحسست أن السبب من وراءها تلك القطط التي قتلتها ودخولنا هذا البيت المهجور كانت مغامرة خطيرة 00

قال أحمد: ماذا حدث لك حينما كنت ممدداً على الأرض وكيف انتقلت من مكان لمكان هل كنت تحسى بما يحدث لك 0

قال خالد: حينما قفزت لكي أفتح لكم الباب أحست أن هناك من سحب أقدامي بقوه فرتطم ظهري بالأرض وبعدها لم أحس بما حدث أعتقد أنني قمت بعدها بفترة ولم أعرف اين اذهب قفزت من جدار إلى جدار وأعتقد أني دخلت في بيت وأحسست بألم بالرأس ووقعت على الأرض ولم أرى بعدها سوى كوابيس أعادت لذاكرتي ما كنت افعله أنا وصديقي فهد بتلك القطط السوداء فكلها كانت تظهر لي بالكوابيس فلم أصدق أني الآن بينكم فكنت بحاله مغامرة من الداخل والفزع والرعب داخل عقلي وكيف أصبحت القطط هي كوابيسي طوال بتلك الفترة التي أحسست بطول وقتها
وأحمد الله أنني بينكم الآن وقد رجعت إلي اليقظة بعدما كنت في أحلام مرعبه تطاردني طول تلك الفترة 000

وبعد أسابيع وقف خالد على أقدامه يتوسط أصدقائه فرحاً بالعودة مستبشراً باللقاء أتجه الجميع إلى إحدى المساجد القريبة من المستشفى
ودخلا الجميع المسجد في حاله من الارتياح والطمأنينة 0

فإذا بصوت ذالك القاري الذي يلتف حوله الطلاب الصغار وهو يعلمهم القران ويقراء لهم قول الله تعالى ( يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين )


ندم خالد أشد الندم على ما أرتكبه من أخطاء وعلى قتل تلك القطط التي جعلها لعبة يتمتع بها هو وصديقه فهد 000 الذي أنتقل لمدينه أخرى


بعد اشهر من هذه القصة،،،،،،،،،،،

كان خالد متجهاً إلى بيته وقف بالقرب من السوبر ماركت أشترى جريدته المفضلة وأتجه إلى البيت أوقف السيارة أمام منزله فتح الباب أتجه للصالة جلس على الكنب أخذ يتصفح الجريدة من صفحه إلى صفحه وفجأة وجد خبراً غريب بعض الشي الخبر يقول:

في مدينة................ فقدان شاب يدعي فهد خالد السالمي
يبلغ من العمر 20 سنة يرجا ممن يجده إبلاغ أقرب مركز للشرطة
أو أبلاغ أهله على الأرقام التالية:

1111111111
1111111111


ذهل خالد معقول هذا صديقي فهد هل يعقل أنة أختفي بسبب !!!!!!!!


انتهت قصتنا مع جن السفينة

أمل أن تنال أعجا بكم فهي مختصره جداً حتى لا نشعركم بالملل
وأعتذر عن عدم ترتيبها وتنسيقها فكنت أكتبها مباشرة بإنشاء موضوع وأنزلها نظراً لضيق الوقت لدي وأتمنى أن تنال إعجابكم وخاصة هذه النهاية التي قد تكون مستقبلاً لسلسله أخرى لقصه جديدة مع فهد صديق خالد الذي كان يقتل القطط كما كان يفعل خالد 0000

طبعاً قصتنا هذه تحمل رسائل مهمة جداً

1) أن الجن حقيقة
2) خطر قتل القطط السوداء وهذه وللأسف أصبحت منتشرة لدى بعض شبابنا هداهم الله 00
3) المغامرة بالبحث عن الجن وأماكنها خطيرة وتحمل من الخطورة الكثير 0
4) التسرع باتخاذ القرار 0
5) خطورة البيوت المهجورة على ألأفراد والمجتمعات
6) اتخاذ قرار منفرد في مواضيع حاسمه خطيرة ويد الله مع الجماعة
7) أنك لا تستطيع نزع الخوف والقلق من قلبك إلى بالقران ( ألا بذكر الله تطمأن القلوب ) 00

وهناك أيضاً بعض النقاط المهمة لم أتطرق لها عليكم استنباطها
بالإضافة لمجموعة من التساؤلات للجهات المسؤله حول موضوع المنازل القديمة ومخاطرها 000

وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://gelnt.mam9.com
 
قصة جني السفينه الجزء الخامس والاخير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قصص واقعيه وحكايات-
انتقل الى: